آلام العضلات Myalgias
عدد التعليقات : 30
12 point 14 point 16 point 18 point
2012-03-25 08:02:06

مقدمة
أسباب آلام العضلات
أسباب آلام العضلات العامة
 العدوى البكتيرية و الفيروسية
الأمراض الروماتيزمية 
ألم العضلات المتعددة الروماتيزمي   
إلتهاب العضلات المناعى  و إلتهاب العضلات و الجلد المناعى
متلازمة آلام العضلات و الأنسجة الليفية و متلازمة الإجهاد المزمن
آلام العضلات المصاحب لإستخدام بعض العقاقير
الإضطراب الأيضى للعضلات 
إعتلال الكبد 
الإضطراب الهرمونى
 تحلل الألياف العضلية 
 أسباب نفسية 
أسباب آلام العضلات الموضعية
 إرهاق العضلات الشديد.
الإصابات الميكانيكية 
 تقيح العضلات بالعدوى البكتيرية
تنخر العضلات 
متلازمة آلام العضلات و الأنسجة الليفية
مقدمة:
يشيع الشكوى من آلام العضلات فى كثير من المرضى. و تتراوح أسباب آلام العضلات من أسباب بسيطة مثل إجهاد العضلات الشديد و الإصابات الميكانيكية للعضلات و العدوى الفيروسية بالجسم إلى أسباب أكثر خطورة مثل إعتلال و إلتهاب العضلات(Myopathy/Myositis). و قد يعكس وجود ألم العضلات سبب موضعى بالعضلة مثل إجهاد العضلات أو إلى سبب عام يؤثر على الجسم كله كما فى حالة إختلال وظائف الغدة الدرقية. و عادة ما يكفى معرفة التاريخ المرضى و الفحص الإكلينيكى لمعرفة سبب آلام العضلات. أما فى حالة وجود آلام شديدة أو آلام مستمرة أو ضعف بقوة العضلات فقد يستعين الطبيب بالفحوص التشخيصية للوصول إلى السبب و بالتالى تحديد العلاج المناسب.

أسباب آلام العضلات:
سوف يتناول هذا المقال أسباب آلام العضلات. و سوف تقسم أسباب آلام العضلات إلى أسباب آلام العضلات العامة التى تؤثر على معظم أو كافة أجزاء الجسم و أسباب آلام العضلات الموضعية التى تؤثر على جزء معين من الجسم.
أولا: أسباب آلام العضلات العامة:
 ♦ العدوى البكتيرية و الفيروسية: عادة ما تمثل آلام العضلات جزء من الأعراض العامة للمرض حيث أنها غالبا ما تصاحب الحمى و الإعياء. و بالإضافة إلى الأعراض الأخري التى تصاحب آلام العضلات و الفحص الإكلينيكى للمريض قد يستعين الطبيب ببعض الإختبارات المعملية مثل سرعة الترسيب  (ESR)و البروتين التفاعلى سي(CRP)  و صورة الدم(CBC)  و كذلك قياس مستوى الأجسام المضادة للفيروسات أو عمل مزرعة بكتيرية لتأكيد التشخيص و معرفة الميكروب المسبب للمرض.
♦ الأمراض الروماتيزمية : هناك العديد من الأمراض الروماتيزمية التى قد تسبب ألم العضلات مثل:
• • ألم العضلات المتعددة الروماتيزمي (Polymyalgia Rheumatica) : عادة ما يصيب هذا المرض الأشخاص كبار السن. و يتميز هذا المرض بشعور المريض بألم و تيبس بالكتفين و \ أو الرقبة و \ أو الفخذين و\ أو الأرداف. و قد تصاحب هذه الآلام بألم أو تورم بمفاصل الأطراف. و يتميز هذا المرض بالإرتفاع الشديد لسرعة الترسيب و إستجابة الأعراض و الخلل المعملى  لجرعة صغيرة من الكورتيزون (عادة 10-20 مجم يوميا). و حيث أن هذا المرض عادة ما يصاحب بإلتهاب الشرايين بالخلايا المتعملقة (Giant Cell Arteritis / Temporal Arteritis) و الذى عادة ما يؤثر على الشريان السباتى و فروعه  لاسيما شريان الصدغ لذلك يجب على الطبيب إستثناء عدم إصطحاب إلتهاب الأوعية الدموية لهذا المرض.
• • إلتهاب العضلات المناعى(Polymyositis)  و إلتهاب العضلات و الجلد المناعى(Dermatomyositis): يشترك كلا الداءان فى وجود إلتهاب بالعضلات و يقتصر إلتهاب و طفح الجلد على النوع الثانى. و يسبب إلتهاب العضلات المناعى حدوث ألم و تورم و ضعف بالعضلات و لاسيما العضلات الدانية للأطراف كما قد يؤثر المرض على عضلات الرقبة و التنفس و الظهر و البطن و كذلك عضلات البلع. و مع الإصابة بأحد هذين الداءين يرتفع مستوى إنزيمات العضلات بالدم. و قد يستعين الطبيب بأشعة الرنين المغناطيسى على العضلات و رسم العضلات الكهربائى و الفحص الميكروسكوبى للأنسجة العضلية لإثبات التشخيص. و عادة ما يعالج هؤلاء المرضى بجرعات كبيرة من الكورتيزون مع الإستعانة بعقار الميثوتريكسات أو السيكلوفوسفاميد لتثبيط المرض. و يجب فى هذه الحالات الإهتمام بالعلاج الطبيعى و كذلك المتابعة الدورية لإكتشاف الإصابة بأى من الأورام الخبيثة و التى يزداد معدل حدوثها فى هذين الداءين.
• • متلازمة آلام العضلات و الأنسجة الليفية  (Fibromyalgia)و متلازمة الإجهاد المزمن(Chronic Fatigue Syndrome): يتميز مرض متلازمة  آلام العضلات و الأنسجة الليفية بشعور المريض بألم بالجسم و لاسيما فى المنطقة حول العامود الفقرى و قد تصاحب هذه الآلام بتيبس صباحى و الذى عادة ما لا يتعدى 30 دقيقة. و قد تصاحب هذه الأعراض بغيرها مثل إضطراب النوم و الصداع و القولون العصبى. و قد يحدث هذا المرض بمفرده و قد يصاحب غيره من الأمراض الروماتيزمية مثل الروماتويد المفصلى و الذئبة الحمراء. و لابد عند تشخيص هذا المرض من إستثناء غيره من الأمراض التى قد تسبب نفس الاعراض و الذى عادة ما يتم بمعرفة التاريخ المرضى و الفحص الإكلينيكى و كذلك مع كون سرعة الترسيب و البروتين التفاعلى سى و معدلات صورة الدم و تحاليل وظائف الكبد و الكلى و تحليل هرمونات الغدة الدرقية فى معدلاتها الطبيعية. و عادة ما يعالج هذا المرض بالعقاقير التى تعين على إستعادة التوازن بين الناقلات الكيميائية بالمخ مثل عقار الأميتريبتالين (/Tryptizolالتريبتيزول) بالإضافة إلى العلاج الذهنى السلوكى(Cognitive Behavioral Therapy) و ممارسة التمارين الرياضية بما يتناسب و شعور المريض بالألم.
• • أما عن متلازمة الإجهاد المزمن فإن المريض يعانى من إجهاد مزمن مع ضعف الذاكرة الخاصة بالأحداث القريبة(Short Term Memory)  و لابد من أن يتعدى المرض مدة  الستة اشهر لتشخيصه. و لا يعرف السبب المحدد للمرض و لكن قد يرتبط هذا المرض بالعدوى الفيروسية للجهاز التنفسى و الجهاز الهضمى. و لابد من إستثناء بقية الأمراض التى قد تحدث مثل هذه الأعراض ليتم تشخيص هذا المرض. و عادة ما يصيب المرض الإناث أكثر من الذكور لاسيما فى صغار البالغين. و ينصح هؤلاء المرضى بالبعد عن القلق و الإجهاد العضلى الشديد و كذلك الحصول على الكفاية من النوم لتحسين الأعراض و قد تستخدم العقاقير المضادة للإكتئاب لمساعدة هؤلاء المرضى.
• • آلام العضلات المصاحب لإستخدام بعض العقاقير: قد يصاحب إستخدام مثبطات الدهون بالدم الأستاتين و الفيبرات(Statins & Fibrates) و المضاد الحيوى السيبروفلوكساسين و عقاقير علاج هشاشة العظام البيسفوسفونات و عقاقير علاج الأورام السرطانية (مثبطات الأروماتيز)  و بعض مضادات الميكروبات و كذلك الوقف المفاجئ للعقاقير المضادة للإكتئاب حدوث آلام بالعضلات الدانية على الأخص.
♦ الإضطراب الأيضى للعضلات : (Metabolic Myopathies)كما فى حالات إعتلال العضلات الميتوكونديرى(Mitochondrial Myopathies)  و إعتلال العضلات الناشئ عن نقص فيتامين د كما فى حالات الكساح(Rickets)  و لين العظام (Oateomalacia)و حالات نقص فيتامين سى (الإسقربوط) حيث إن النظام الأيضى للعضلات و إنتاج الطاقة فى العضلات يعتمد على هذه العناصر الناقصة مثل الميتوكونديا و فيتامين د و سى. و فى حالات إعتلال العضلات الميتوكونديرى يعانى المريض من ألم و تضعف بالعضلات بالأخص بعد فترة من المجهود. و عادة ما يستعان بالفحص المجهرى و الكيميائى لعينة الأنسجة العضلية على إثبات التشخيص.  فى حالات نقص فيتامين د يعانى المريض من ألم بالعظام و العضلات و إختلال السير. و قد يحدث هذا المرض نتيجة لنقص تناول الفيتامين بالطعام أو نقص التعرض للشمس أو وجود قصور بوظائف الكبد أو الكلى. و فى الأطفال يستبب المرض بالإضافة إلى ما سبق من أعراض فى تأخر التطور الحركى للطفل. و يساعد قياس مستوى الكالسيوم و إنزيم الألكلاين فوسفاتيز  (ALP)على تأكيد التشخيص. و عادة ما يتم علاج المرض بتناول المكملات الغذائية الحاوية على فيتامين د و الكالسيوم مع التعرض للشمس و تحسين العادات الغذائية.
نقص فيتامين سي أو الإسقربوط: عادة ما يتسبب نقص هذا الفيتامين فى زيادة قابلية المريض للنزيف و الشعور بألم العضلات حيث أن هذا الفيتامين هام لتكوين الأنسجة الضامة بالجسم. و عادة ما يتم علاج هذا المرض بتناول المكملات الغذائية الحاوية على فيتامين سي و تحسين العادات الغذائية للمريض. 
♦  إعتلال الكبد كعضو هام مؤثر على الجسم كله كما فى حالات إلتهاب الكبد الفيروسى و المناعى. 
♦ الإضطراب الهرمونى كما فى حالات إختلال هرمونات الغدة الدرقية بالزيادة أو النقصان و نقص هرمون الكورتيزون بالجسم (مرض أديسونAddison’s Disease/). و عادة ما تسبب هذه الأمراض غير ذلك من الأعراض و التى تشير إلى المرض كما يمكن الإستعانة بقياس مستوى الهرمون بالدم. أما فى حالة زيادة إفراز هرمون الكورتيزون بالجسم (مرض كوشينجCushing Disease/) و فى حال العلاج بالعقاقير الكورتيزونية فإن المريض قد يعانى من ضعف بالعضلات دون حدوث ألم او إرتفاع بإنزيمات العضلات بالجسم. و فى هذه الحالات يتحسن المريض بعلاج الإضطراب الهرمونى.
• • تحلل الألياف العضلية (Rhabdomyolysis) : فى هذه الحالات يعانى المريض من ألم شديد و تورم  بالعضلات مع ضعف شديد بالحركة. و يساعد على تشخيص هذه الحالات إرتفاع محتويات الألياف العضلية بالدم نتيجة لتحلل هذه الألياف و تشمل هذه المحتويات الميوجلوبين و البوتاسيوم و الفوسفور و إنزيمات العضلات. و يساعد إحمرار لون البول نتيجة لإخراج بروتين العضلات الميوجلوبين و الذى يبعث فى الدم نتيجة تحلل الأنسجة العضلية على التشخيص. و قد يعانى هؤلاء المرضى من فشل كلوى حاد بسبب إنسداد الأنابيب الكلوية بالميوجلوبين.  
♦ أسباب نفسية مثل الإكتئاب.
ثانيا: أسباب آلام العضلات الموضعية: تتنوع أسباب آلام العضلات الموضعية و من أهمها:
♦  إرهاق العضلات الشديد.
♦  الإصابات الميكانيكية للعضلات مثل الرضوض.
♦ تقيح العضلات بالعدوى البكتيرية: عادة ما يصاحب هذا المرض الحمى و الإعياء الشديد مع تورم العضلات المصابة و إحمرار الجلد فوقها و حساسية المنطقة المصابة للألم عند اللمس. و يساعد إرتفاع سرعة الترسيب و البروتين التفاعلى سى و عدد كرات الدم البيضاء و كذلك فحص الموجات الصوتية و الرنين المغناطيسى على العضلات على تشخيص المرض. و قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من القيح الموجود بالعضلة لمعرفة نوع البكتيريا و المضاد الحيوى المناسب. و يتم العلاج بإستخدام المضادات الحيوية المناسبة لنوع البكتيريا بجرعات كبيرة عن طريق الوريد و قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحى إذا لزم الأمر.
• • تنخر العضلات كما يحدث فى حالات إرتفاع الضغط حول العضلة داخل ما يحيط بها من أنسجة ليفية (متلازمة الحيز (Compartment Syndrome)مما يتسبب فى الضغط على الشرايين المغذية للعضلات محدثا قصور بالدورة الدموية للعضلات. و قد يحدث هذا فى حالات الإلتهاب الموضعى الشديد و حالات تخثر الأوردة العميقة بالأطراف. و يسبب تنخر العضلات ألم شديد مع حساسية المنطقة المصابة للألم عند اللمس و تساعد الموجات الصوتية و الرنين المغناطيسى على العضلات على تأكيد التشخيص.
♦ متلازمة آلام العضلات و الأنسجة الليفية (Myofacial Pain Syndrome) : يتسبب هذا المرض فى حدوث ألم بإحدى العضلات مع وجود نقطة محددة حساسة للألم(Trigger Point)  مع الضغط و التى يمكن للطبيب تحسسها وسط شريط قاصى داخل العضلة(Taut Band) . و عادة ما يعزى هذا الألم للإرهاق العضلى الشديد أو الرضوض الميكانيكية و يزيد من الشعور بالألم الوضع السيئ للجسم و القلق النفسى. و يعتمد التشخيص على الفحص الإكلينيكى و إستثناء غير ذلك من الأمراض التى قد تصاحب هذا المرض. و يعتمد العلاج فى الأساس على العلاج الطبيعى و بعض العقاقير و الحقن الموضعى للمخدرات الموضعيةالحساسة للألم فى النقاط . و يشمل العلاج الطبيعى تمارين مط العضلات و الرزاز البارد على العضلة المصابة مع التدليك.
♦  قد يشعر المريض بألم العضلات فى حين أن الألم يكون نابعا من إلتهاب الأكياس الزلالية المحيطة بالعضلات أو المفصل المجاور.
فى حالات آلام العضلات قد يساعد التاريخ المرضى و معرفة كيفية بدء حدوث الألم و كيفية تطوره و ما يصاحبه من أعراض أخرى  مثل ضعف الحركة و التاريخ الدوائى للمريض و التاريخ المرضى السابق و الفحص الإكلينيكى على الوصول إلى تشخيص مبدئي و الذى قد يتم تأكيده بالفحوص التشخيصية. أما فى الحالات التى لا يمكن الوصول إلى سببها فإنه يستلزم المتابعة لمعرفة تتطور آلام العضلات و ظهور أعراض جديدة قد تساعد على التشخيص و قد يستعين الطبيب بالمسكنات كالأسيتامينوفين و مضادات الإلتهاب الغير إستيرويدية و العقاقير الباسطة للعضلات و الكمادات الموضعية الدافئة لتحسين أعراض المريض. و غالبا ما تتحسن هذه الآلام مع الوقت أما فى حالة إستمرار الآلام لفترة طويلة أو زيادة شدتها مع الوقت أو فى حالة ظهور أعراض جديدة فإن الطبيب يلجأ إلى الفحوص الطبية بداية من سرعة الترسيب و مستوى البروتين التفاعلى سى و صورة الدم و تحاليل وظائف الكلى و الكبد و تحليل البول أما عن غيرها من التحاليل المعقدة فيعتمد إجراءها على حالة المريض و الأعراض و العلامات الإكلينيكية و التى تشير إلى إمكانية وجود مرض معين.
 

أضف تعليقك
الاسم :
الإيميل :
عنوان التعليق :
التعليق :
ادخل الرمز : captcha
حيرانه
انا اشتكي من الم الكتف وتيبس الرقبه والكتف من فتره لفتره تقل اوتزيد عمري ٣٣عندي ٣اطفال والعضله الصدريه مع عظم القص وحللت وقالت الدكتوره برد في العضلات وفيتامين دال ٩ وزاذ ١٢وحملت ووقفت العلاج خوفا من مشاكل لتناوله في الشهور الاولى ورجعت الالام العضله الصدريه اليسرى اذا ضغطت عليها برتااااح والم في اليد الى الاصابع افيدوني وهل فيتامين د هو السبب مالحل
Doaa Attia
آلام الرقبة و الكتف و الصدر و اليد
عزيزتى إن ما تعانين به من آلام الكتف و الصدر و الرقبة و اليد لا يرتبط إرتباطا وطيدا بأعراض نقص فيتامين د و لمعرفة المزيد عن أعراض نقص هذا الفيتامين يمكنك قراءة المقال على الرابط الآتى
http://www.romatezmeyat.com/article.php?id=181
و بالنسبة لما تعانين به من آلام فى مناطق متعددة فقد ينبع الألم من المنطقة المؤلمة ذاتها أو من منطقة آخرى مجاورة. و أنصحك بإستشارة طبيب روماتيزم لممعرفة مصدر الألم و لمحاولة ربط هذه الأعراض معا إذا أمكن للتوصل إلى السبب و بالتالى العلاج. مع تمنياتى بالشفاء.
لطيفة
الام مزمنة بعضلة موضعية بالظهر
من فضلك انا اعاني من الام في ظهري مند الصغر وعمري الان42 واحس بالالم في عضلة بجانب العمود الفقري وسط الظهر مند سنوات واحس بالالم ادالمست هده العضلةمع العلم انه ليس هناك اي انتفاخ ولاتغيير في اللون كما احس بفس الالم بجانب السرة على اليمين وقد زرت عدة اطبة وفي الاخير زرت طبيب مخ و اعصاب وعملت اشعة للظهر وطلعت طبيعية فاعطاني الطبيب بعض المسكنات والمرخيات للعضلات ولكنها لم تفيدني في شيء ارجوكم ساعدوني فانا اعاني كثيرا
Dr.Basma Medhat
الرد على السؤال
أختي الفاضل ...شئ مطمئن أن الاشعة سليمة, وان أغلب الظن ما تعانين منه هو شد عضلي مزمن ,وان كان ما تعانين منه لم يتجب للعقاقير التقليدية فيمكنك اللجوء للعلاج الطبيعي كالاشعة الحمراء وأنظمة علاج طبيعي أخري تتناقشين في أنسيها لك مع طبيبك المعالج. وبالطبع لا بد من عمل تمارين للظهر والبطن يمكن أن تتعلمي طريقتها من أخصائي العلاج الطبيعي ثم تماريسها في البيت أو في النادي الرياضي..
محمد عبدالله
ألام العضلات

عمري حوالي 44 سنة . وعملي مكتبي.
أعاني من ألام بالعضلات وبخاصة عند عمل اي مجهود رياضي حيث الألم يكون حسب نوع التمرين كالمشي العادي فيكون الألم في بطن القدم ومعصم الرجل. مع ألم دائل في الكاحل الأيسر للرجل . وتمت زيارة دكتور روماتيزم وعمل أشعة ولم يظهر مشاكل بالرجل أو العظام ماعدى إرتفاع نسبة الأملاح بالدم وتم أخذ دواء منذ شهرين ونزلت نسبة الأملاح غلا أن ألام العضلات والكاحل لم تنتهي. أرجو اففاده.


تحياتي
د.رباب
الرد على أ.محمد
إن ما توصفه غالبا يشير إلى حالة ضعف عام بالعضلات نتيجة عدم وجود لياقة بدنية . ويفضل فى هذه الحالة ممارسة الرياضة اليومية بإنتظام لتحسين كفاءة العضلات مثل المشى أو السباحة بصورة منتظمة، كما يفضل أن ترتدى الأحذية الرياضية ذات الوسادات الهوائية.
أحمد شلبي
الحالة محيرة
تعاني امي من ارتفاع في سرعة الترسيب 120وارتفاع في نسبة البروتين التخليقي بالدم 100 وكذلك من آلام عامة بالعظم (متقطعة ومتفرقة)وكان معامل الروماتويد قد وصل الى 800 في حين انه كان نيجاتيف في اول تحليل وتم عمل تحليل يسمى الكتروبروتين وكان نيجاتيف ايضا وقد تم تشخيص الرض على انه روماتويد وبدات تأخذ عقارات الروماتويد منذ 4 أسابيع الا ان معدل الانخفاض في التحاليل كان واضحا لمعامل الرماتويد 200 دون الباقين
Doaa Attia
آلام العظام و إرتفاع سرعة الترسيب
أخى الفاضل،
هل تعنى بالبروتين التخليقى بالدم CRP. فى حالة والدتك لابد أولا من إستثناء وجود أورام خبيثة بالدم أو الغدد الليمفاويةأو الأعضاء الداخلية أو الإصابة بالدرن و فى حالة الوثوق من إستثناء وجود أى من هذه الأمراض من الممكن أن نبدأ بالتفكير فى وجود مرض مناعى روماتيزمي. و من الفحوصات التى ينصح بها:
Serum & urine protein electrophoresis with immune fixation
CT chest, abdomen & pelvis with contrast
Bone scan
Tuberculin test
و ربما Bone marrow biopsy أو lymph node biopsy
و يعتمد أولوية فحص عن الآخر حسب التقييم الإكلينيكى للمريض.
مع تمنياتنا بالشفاء.
ابحث عن طبيبك الخاص
أسئلة المرضى المجابة
الأكثر قراءة
القائمة البريدية